الخميس، 27 يوليو، 2017

إنك مقبل على اللاشيء..
لست راضيا عما مضى..
ولا آملا في ما هو آت..
لا أنت بين الأحياء ولا من الأموات
غضبك.. يأسك.. حزنك.. ألمك.. مخاوفك.. الكل يسخر منك وبك.. 
الكل يريد أن يملي عليك أفعالك وأقوالك ويمضي قدما في تحطيمك بأسرع وقت
لكنك تقاوم
أما آن أن تكف عن المقاومة!!
وتكتم صرخاتك وأفكارك وترقد محطما مفتتا بلا جدوى
فلا يشغل بالك سوى متى سيستبدلونك بآخر يكفرون معه عن جرائمهم بحقك..
بينما يتركونك لتتحلل و دموعك تنحدر في صمت

####

ليست هناك تعليقات:

مين فات قديمه تاه ..